آلام الركبة | أسبابها وعلاجها | تخلص منها في يوم واحد فقط

يصاب العديد من الأشخاص بآلام الركبة، التي تعمل على الشعور بألم شديد، وبالتالي تعيق الكثير من حركتها بسبب ألمها، دعونا نتعرف معًا ما هي آلام الركبة، وما هي الأسباب المؤدية لها، ولكن قبل أن نبدأ، نوصيكم بعدم القلق، لأننا وجدنا لكم الحل الأمثل، الذي بحسب دراسات عديدة أجريت عليه قد أثبت نجاحه، حيث وصلت نسبة شفاء الذين استخدموه ممن يعانون من آلام الركبة وقد التزموا بالتعليمات الخاصة به إلى 95%.

أولًا: آلام الركبة

تعد آلام الركبة من الشكاوي الشائعة التي تصيب الأشخاص من جميع الأعمار، حيث يعتبر ألم الركبة مشكلة طبية شائعة تنتج عن إصابة الأجزاء المختلفة المكونة للركبة، مثل تمزق أحد الأربطة أو الغضروف، كما أن هناك بعض الحالات المرضية مثل التهاب المفاصل والنقرس يمكن أن تسبب آلام الركبة.

آلام الركبة من المشاكل التي يجب علاجها فوراً لما لها من مضاعفات خطيرة على الجسم، حيث وجودها سيعمل على تغيير في الميكانيكا الحيوية التي ستؤدي إلى تآكل في مفصل الركبة مما سيعمل على محدودية حركتها، التي ستعمل على بداية تآكل مفصل الحوض الذي سيعمل بدوره على ظهور مشاكل كبيرة في الظهر مثل: آلام أسفل الظهر، حدوث تغيرات على العمود الفقري نتيجة الضغط الزائد عليه بسبب التآكل الذي أصاب مفصلي الركبة والحوض وغيرها الكثير.


ثانيًا: أعراض آلام الركبة

قد يختلف مكان الألم، وتختلف شدته بالنسبة للسبب المؤدي للألم، ولكن أكثر الأعراض الشائعة:

1. التورم والتصلب.

2. الاحمرار والدفء عند اللمس.

3. الضعف أو عدم الاتزان.

4. أصوات فرقعة في الركبة.

5. عدم القدرة على فرد الركبة تمامًا.

ثالثًا: أسباب آلام الركبة

هناك سببين رئيسين يؤديان لآلام الركبة، وهما:

أولًا: الإصابات، ومنها:

1. النقرس: الإصابة بمرض النقرس ترتبط بظهور أعراض مختلفة مثل الألم والتورم الشديدين، واللذان يظهران بشكل مفاجئ وسريع، كما من الممكن أن تلاحظ تشنج الركبة واحمرارها بالإضافة إلى توهجها.

2. الكسور: يمكن أن تتعرَّض عظام الركبة بما في ذلك الرضفة (فلكة الركبة) للكسر خلال التصادُمات، يمكن للأشخاص الذين تَعرَّض عظمهم للضعف بسبب هشاشة العظام أن يَتعرَّضوا لكسر في الرُّكبة بمجرد الوقوف على نحو خاطئ.

3. تمزُّق الغضروف الهلالي: تمزق هذا الغضروف من شأنه أن يصيبك بألم لا يوصف، وقد يسبب تورم الركبة ويجعل الحركة صعبة.

4. التهابات الجراب للركبة: الجراب عبارة عن قرص مليء بسائل مائي، يستخدم كوسيلة للتخفيف من حدة الاحتكاك بين الأوتار والعضلات وبين العظام، إصابة الركبة في هذا المرض يؤدي إلى ألم فيها حتى في حالة الراحة، وصعوبة في تحريك القدم.

5. تمزق الأربطة: ممارسة بعض أنواع الرياضات من شأنه أن يسبب تمزق الأربطة في منطقة الركبة، حيث سبب بألم شديد في الركبة وتورم وعدم القدرة على تحريك الركبة.

ثانيًا: مشكلات ميكانيكية، ومنها:

1. الجسم الطليق: في بعض الأحيان، يمكن لتنكُّس العظام أو الغضاريف أو إصابتها أن تُؤدي إلى كسر قطعة من العظم أو الغضروف، فتعوم في المساحة المحيطة بالمِفصل.

2. متلازمة الرباط الحرقفي الساقي: يحدث هذا عندما يُصبح الشريط الصلب من الأنسجة، الذي يمتد من خارج الورك إلى خارج الركبة ضيقًا، لدرجة أنه يفرك الجزء الخارجي لعظم الفخذ.

3. خلع الرضفة: يحدث هذا عندما ينزلق العظم المثلثي من مكانه، حيث أن العظم المثلثي يغطي الجزء الأمامي من الركبة، وعادةً ما يكون الانزلاق إلى خارج الركبة، فيسبب الآلام.

4. آلام عظم الورك أو القدم: إذا كنت تعاني من ألم بعظم الورك أو القدم، يقوم البعض بتغيير طريقة المشي لاجتناب ألم هذه المفاصل. ولكن ما يجهلونه أنَّ هذه المشية البديلة تزيد من الضغط على مفصل الركبة فتسبب آلام الركبة.


رابعًا: عوامل مؤدية للإصابة بآلام الركبة

تسمى هذه العوامل بـ عوامل الخطر، حيث أنها تزيد من احتمالية الإصابة بآلام الركبة:

1. الوزن الزائد: تزيد زيادة الوزن أو السمنة من الضغط على مفاصل ركبتك، كما يعرضك لخطورة متزايدة للإصابة بالفصال العظامي، حيث يسرع من كسر الغضروف المفصلي.

2. إصابات سابقة: يُرجَّح وجود إصابات سابقة في الركبة تعرضها للإصابة مرة أخرى، وهذا بدوره يزيد الآلام عن المرة السابقة.

3.ضعف مرونة العضلات أو ضعف قوتها: من الممكن أن ينجم عن ضعف القوة والمرونة، زيادة خطورة التعرض لإصابات آلام الركبة، حيث أنَّ العضلات القوية تساعد على ثبات مفاصلك وحمايتها، كما يمكن لمرونة العضلات أن تمنحك قدرًا كاملًا من القدرة على الحركة.

4. أراء رياضات ومهن معينة: تتسبب بعض الرياضات في الضغط بشدة على ركبتيك عن رياضات أخرى. مثل لعب كرة القدم، أو التسلق على الجبال، فأي إصابة ممكن أن تؤثر على عظام الركبة، حيث أن جميعها عوامل تزيد من خطورة تعرضك لإصابات الركبة، كما يمكن للمهن التي تلقي بضغط متكرِّر على الركبتين، كالعمل في مجال البناء أو الزراعة، أن تزيد من خطورة تعرضك لإصابة الركبة أيضًا.


خامسًا: العلاج الأمثل لآلام الركبة

بلسم Flekosteel: يساعد على إزالة الألم الناجم عن الأمراض، مثل إلتهاب المفاصل والإلتهاب العظمي الغضروفي، كما يساهم في التخلص من التشنجات وشد العضلات، حيث يُبطئ من عملية تحلل نسيج الغضروف، ويعزز عملية التمثيل الغذائي، كما ويساعد على علاج الغضروف المفصلي، حيث أثبتت دراسات تمت بواسطة خبراء سعوديون ولبنانيون أجريت في عدة مستشفيات على أشخاص تتراوح أعمارهم مابين 45-65 عاماً، بأن بلسم فليكوستيل قد قام بإزالة آلام الركبة بشكل نهائي دون ظهور أيّة أعراض جانبية لديهم، والتخلص من الشد العضلي المزمن الذين كانوا يشعرون به في منطقة أسفل الظهر.

يعمل فليكوستيل على علاج آلام الركبة بشكل آمن وفعال، حيث يعمل على تخفيف حدة الألم حتى زوالها ورؤية التأثير الإيجابي بعد أول استخدام مباشرة، كما يقوم بتحفيز عملية تجديد الغضروف، ويحارب التورمات، ويقوم بمعالجة وإزالة الالتهابات، وأيضًا يُقلل من توتر العضلات المرتفع.


مميزات بلسم فليكوستيل:

من أهم ما يميز مرهم Flekosteel، أنه ليس له أي آثار جانبية، لأنه مكون من تركيبة طبيعية خالصة، حيث يتكون من مجموعة من العناصر الطبية الطبيعية وتظهر فعاليته من أول استخدام، وله مجموعة واسعة من الإجراءات، لأنه يسمح بعلاج الإصابات المؤلمة، وأمراض المفاصل، ومشاكل العمود الفقري المرتبطة بالسن، لما يحتويه من مواد شديدة الفاعلية يصل إلى الأماكن المستهدفة في المفاصل والعضلات، وليس ذلك فحسب، بل إنه يخفف الإلتهابات التي تعد من ضمن الأسباب الرئيسية لآلام المفاصل، ويساعد خلايا المفاصل على ترميم وإعادة بناء نفسها من جديد، كما وأثبتت الإختبارات السريرية لهذا المنتج قدرته على تخفيف الآلام والإلتهابات بسرعة، بفضل القدرة الكبيرة على الإمتصاص والتي تؤثر في المناطق المصابة خلال 25 دقيقة من وضعه.


فوائد بلسم فليكوستيل:

  • يقوم بالتخلص من آلام الظهر.

  • يقلل من الآلام التي تصيب العضلات.

  • يزيل الألم الموجود في الرقبة والكتفين.

  • يعمل على تخفيف نسبة الإصابة بهشاشة العظام.

  • يخفف من الألم والإلتهاب خلال أقل من 15 دقيقة بعد وضعه.

  • يزيل التورم الموجود في الركبة بشكل فوري.

  • فعالية عالية.

  • تركيبته طبيعية 100%.

  • لايوجد له أي آثار جانبية وموانع.

  • تم اختباره من قِبل العديد من الخبراء.

طريقة استخدام بلسم فليكوستيل:

عند استخدام بلسم فليكوستيل، يجب الإنتباه لعدم ملامسته للعينين، وقم بغسل يديك جيدًا بعد استخدام البلسم. قم بوضع كمية من البلسم على المنطقة المُراد استخدامه عليها ثم قم بتدليك المنطقة بشكل دائري وخفيف حتى يعمل على امتصاص الجلد له تماماً، يجب تكرار هذا الإجراء عدة مرات، وسوف تلاحظ أن الألم سيختفي تمامًا بعد أول استخدام، والتورم سيختفي تمامًا بعد ثاني استخدام.

بعد هذا البلسم يقوم بإزالة الألم بشكل فعّال، وأيضًا سيعمل على مساعدتك في إستقامة ظهرك من جديد. يتكون هذا البلسم من مكونات طبيعية يرتكز عملها على خلايا الجسم الداخلية، فهو ليس مجرد بلسم يعمل على تخفيف الأعراض فقط، بل يقوم بالقضاء على المشكلة بشكل جذريّ.

يمكنكم التعرف على تجربة محمود في استخدام المنتج من هنا


زوروا الموقع الرسمي للمنتج لطلبه واستلامه خلال أقل من 24 ساعة

*ملاحظة\ هناك خصم 50% على السعر الأصلي بسبب الظروف الراهنة




30 views