كيفية الفحص الذاتي لسرطان الثدي | اطمئني على صحتك دائمًا

سرطان الثدي هو هاجس النساء مهما كان عمرهنّ، للأسف بات هذا المرض منتشر بشكل كبير نتيجة عدّة عوامل، لكن لحسن الحظ أن طرق العلاج تشهد تقدماً يوماً بعد يوم بهدف الوصول إلى الشفاء التام، كما تعلمين أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي من شأنه أن يختصر الكثير من المعاناة والخطوة الأولى تكمن بالفحص الذاتي، كثيرات من النساء يسمعن بالفحص الذاتي لكن يجهلن ما هو بالتحديد، لذلك من المهم أن تعرف كل امرأة الوضع الطبيعي لثدييها، فبهذه الطريقة ستتمكن من تحديد أي تغيرات غير طبيعية، وذلك عن طريق اتباع الخطوات الآتية:

أولًا: الفحص الذاتي خلال الاستحمام

من بين أهم الطرق للفحص الذاتي الحسيّ لسرطان الثدي، يكون عند الاستحمام، كون البشرة تكون مبللة وسهلة الانزلاق للشعور بأي تورّم في الداخل، اتبعي هذه الطريقة من خلال:

  1. قفي تحت المياه واحرصي على أن تصبح بشرتكِ مبللة.

  2. تفحصي الثدي الأيسر باليد اليمنى والعكس صحيح.

  3. ارفعي يدكِ إلى الأعلى.

  4. استخدمي أطراف أصابعكِ ومرريها على الثدي بالكامل وتحت الإبط.

  5. قومي بهذه الحركة بشكل دائري مرّات عدّة.

  6. ابدئي من طرف الثدي حتى الحلمة وكرري الحركة بالعكس.

  7. تفقدي إذا هنالكِ أي تورّم تحت الجلد.

  8. لاحظي إذا كان هنالكِ سماكة بالجلد تختلف بين زوايا وأخرى.

  9. اضغطي بشكل طفيف نحو القفص الصدري ولاحظي إذا هنالكِ أي سماكة تحت الجلد أو شعور بالألم الحاد.

ثانيًا: الفحص الذاتي لسرطان الثدي خلال الاستلقاء

هذه الطريقة للفحص الذاتي للثدي يجب اتباعها من خلال الاستلقاء على السرير، وذلك عن طريق:

  1. استلقي على السرير من خلال وضع وسادة تحت الرقبة والكتف من جانب واحد.

  2. تفقدي الثدي الموجودة تحته الوسادة بواسطة اليد المقابلة.

  3. استخدمي أطراف أصابعكِ ومرريها بشكل دائري على الثدي بالكامل من الداخل إلى الخارج والعكس.

  4. تفقدي من أي تورّم أو سماكة تحت الجلد.

  5. اضغطي بشكل طفيف على الحلمة ولاحظي إذ كان هنالك إلى إفرازات، تورّم أو شعور بالألم.

  6. اضغطي على منتصف الصدر واحرصي على الشعور بالقفص الصدري من دون وجود أي سماكة.

  7. بدّلي الوسادة وتفحصّي الثدي الآخر.

ثالثًا: الفحص الذاتي لسرطان الثدي أمام المرآة

الطريقة الثالثة للفحص الذاتي لسرطان الثدي هي من خلال الاستعانة بالمرآة وترتكز على الكشف البصري.

اتبعي الخطوات التالية:

  1. قفي أمام المرآة بشكل مستقيم وضعي يديكِ على الوركين.

  2. حاولي أن تنتبهي لأي اختلاف شكلي في حجم الثديين.

  3. تفقدي إذا كان مكان الحلمة قد اختلف عن المعتاد (في حال كانت مائلة إلى جهّة مختلفة وليست في وسط الثدي).

  4. انظري إلى لون الحلمة ولاحظي إذا كان مائل إلى أحمر.

  5. انتبهي إذا كانت الحلمة منعكفة إلى الداخل.

  6. تفقدي إذا هنالكِ أي أعراض مثل: افرازات من الماء، الدم أو سائل أصفر من الحلمة، أو إن كان هنالكِ أي تقشّر أو تجعّد حاد في جلد الثديين.

  7. حاولي شدّ عضلات الصدر إلى الخارج وتفقد من أي ورم عند جوانب الصدر والإبط.

  8. ارفعي يديكِ إلى الأعلى وتفقدي التغيرات التي ذكرناها أعلاه.


4 views