علاج حروق الشمس | بطرق طبيعية ومضمونة

تصاب البشرة عادة بحروق الشمس، عند التعرض لها لفترات طويلة، وذلك دون اتخاذ وسائل الوقاية الضرورية، والسبب في هذه الحروق التي تتعرض لها هو الأشعة الضارة القادمة من الشمس، إذ تصلنا من الشمس الأشعة الفوق بنفسجية القادرة على اختراق الجلد والتسبب بإلحاق الضرر بخلاياه، مما قد تتسبب هذه الأشعة بالعديد من المشاكل الجلدية، مثل الحروق وسرطان الجلد.

لذلك قد تسبب أشعة الشمس الإصابة بحروق مزعجة ومؤلمة، إذا ما تعرض الشخص لها دون اتخاذ الإجراءات الوقائية، في هذا المقال سنوضح لكم ما هي حروق الشمس، وكيفية علاجها، والتخلص منها؟

أولًا: حروق الشمس

تعرّف حروق الشمس على أنها التعرض المفرط لأشعّة الشمس والأشعة الفوق بنفسجية المنبعثة منها، مما يؤدي إلى حدوث أضرار في الجلد تتراوح بين الخفيفة والشديدة، فحروق الشمس هي إحدى أنواع الحروق التي قد تصيبك خلال فصل الصيف بشكل خاص، بسبب التعرض الطويل للشمس، كما يتسبب التعرض الطويل لأشعة الشمس في حدوث تغييرات على الحمض النووي للخلايا، ما يسبب ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على الجلد.

ثانيًا: عوامل الخطر التي ترفع من نسبة إصابتك بحروق الشمس

هناك مجموعة من العوامل التي قد ترفع من فرص إصابتك بحروق الشمس، وهي كما يلي:

1. إصابات سابقة متكررة بحروق الشمس.

2. أن تكون من ذوي البشرة الفاتحة.

3. العمل في الخارج تحت أشعة الشمس عدة ساعات يوميًا.

4. اللجوء المتكرر لوسائل تسمير البشرة المختلفة.

5. تناول الكحوليات.

6. تناول أدوية ترفع من مستويات تحسس الجلد بشكل عام، وترفع من فرص التعرض للحروق بشكل خاص.

7. الوقت من السنة، حيث تنتشر إصابات حروق الشمس، في فصل الصيف أكثر من أي وقت آخر.

ثالثًا: أنواع حروق الشمس، وأعراض كلٍ منهم:


* حروق شمس طفيفة

وأعراضها:

هنا قد لا يتجاوز الأمر أكثر من احمرار بسيط وواضح يبلغ أقصاه خلال 12-24 ساعة بعد الإصابة بالحرق.


* حروق شمس شديدة وحادة

وأعراضها:

1. بثور وتقرحات فيها قيح.

2. ألم شديد في منطقة الإصابة.

3. احمرار حاد في الجلد.

4. أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا.

5. قشعريرة وحمى.

6. صداع وألم في الرأس.

7. ضعف وإرهاق عام.

8. غثيان وتقيؤ.

9. انخفاض ضغط الدم، الإغماء.

رابعًا: الوقاية من حروق الشمس

1. تجنب التعرض لأشعة الشمس القوية في الفترة الممتدة بين الساعة العاشرة صباحًا والرابعة عصرًا.

2. ارتداء الملابس المناسبة عند الخروج من المنزل للحماية من الشمس، بحيث تُغطي الجسم بالكامل مع ارتداء قبعة ذات حواف عريضة.

3. استخدام كريمات واقي الشمس، وذلك قبل الخروج من المنزل بخمس عشرة دقيقة إلى ثلاثين دقيقة، وإعادة وضعه كل ساعتين أو أقل في حالة السباحة أو التعرق.

4. ارتداء النظارة الشمسية، وذلك لحماية العيون من أشعة الشمس الضارة مثل الأشعة الفوق البنفسجيّة.

5. الانتباه للأدوية التي تزيد من حساسية الجسم للشمس.

6. تجنب وضح مُنتجات تلوين وتسمير الجلد عند الخروج خلال ساعات الظهيرة.

خامسًا: علاج حروق الشمس بالطرق الطبيعية

  • خل التفاح

يساعد خل التفاح على علاج حروق الجلد، فهو حلول جيد لتهدئة الحروق، ويعمل على إعادة توازن الجلد الهش والمصاب، لذلك قم بغسل المنطقة بماء مخلوط بالقليل من خل التفاح، وهذه الوصفة فقط للحالات الطفيفة جداً من حروق الشمس.

  • صودا الخبز

اتضح لتلك المادة دور في علاج حروق الجلد الناتج عن أشعة الشمس، تهدئة التهابات الجلد من آثار حروق أشعة الشمس، إذ يحتوي على خصائص تعمل على تطهير الجلد، لذلك قم بغسل المنطقة بماء ممزوج بالقليل من صودا الخبز.

  • الماء

أبسط طريقة طبيعية لعلاج الحروق، بوضع كمادات باردة بانتظام، بقدر ما يكفي لتهدئة حروق صغيرة، ولكن للحصول على نتيجة أفضل وأسرع في علاج حروق الشمس، من الضروري شرب الكثير من المياه، نظراً لأن حروق الشمس تمتص الماء من الجسم، إلى الجلد التالف.

  • العسل

يستخدم عسل النحل في ترطيب وتهدئة الجلد، كما يساعد على تجنب تقشير الجلد، لذلك يتم دهن المنطقة المصابة بحروق الشمس بالعسل.

  • الزبادي

يحتوي الزبادي على مادة البروتين التي تساعد على تهدئة الألم، كما تساعد الخمائر على تقليل تأثير التهابات الجلد، لذا يتم وضع طبقة سميكة من الزبادي وتركه على المكان المصاب، ثم التنظيف بالمياه العذبة.

  • البطاطا

تعمل البطاطا على سحب الحرارة وتقليل الألم، لذلك يمكن وضع البطاطا المسلوقة والمهروسة بعد تبريدها على المناطق المصابة بحروق الشمس.

12 views