تعرف على الغذاء المخصص للاعبي ليفربول وبرشلونة | ستصدم من الحقائق

كرة القدم تعتبر الرياضة الأولى عالميًا ومن الأشياء القليلة في هذا العالم الذي نجح في توحيد الناس من جميع المستويات والأديان والبلدان.

"أفيون الشعوب" كما وصفها أسطورة ليفربول الراحل بوب بيزلي، متعة الفقراء والأغنياء على حدِ سواء، في السابق كان الاهتمام بتفاصيل هذه الرياضة قليل، كان الشيء الأهم هو فقط ركل الكرة واحراز إحدى الفريقين للأهداف لحسم المباراة لصالحه ثم يعودون لبيوتهم والتدرب ثاني يوم للمباراة القادمة، لم يكونوا يهتمون للتفاصيل الصغيرة المهمة.

من ضمن التفاصيل الصغيرة المهمة جداً لمواصلة اللاعبين التدرب بصحة جيدة وتجنب الإصابات والإرهاق أثناء المباريات هو اختيار الغذاء المناسب، حيث يوضع برنامج غذائي محدد من الطعام للاعبين حسب طبيعة أجسامهم ومعدل الحرق والبناء لديهم واحتياجاتهم للعناصر الغذائية المختلفة، لمساعدتهم في الاستشفاء بشكل أسرع وامدادهم بالطاقة اللازمة للقيام بالتدريبات المكثفة وتقديم أداء على مستوى عالي لأكثر من 90 دقيقة في المباريات بدون الشعور بالإرهاق.

برشلونة وليفربول

يعتبر ناديا ليفربول وبرشلونة من ضمن الأندية المهتمة بشكل كبير بهذا المجال فاخصائية التغذية "تونيا ليزاراجا" صاحبة الخبرات الكبيرة، قامت بوضع أربع قواعد أساسية يجب اتباعها من قِبل لاعبين برشلونة وهي:

  1. الثلاجة تتحدث كثيراً عنك، فاملأها بالطعام الصحي: وهذه رسالة للاعبين الذين يتجهون للطعام الغير صحي كي ينتبهوا لاختياراتهم في الطعام.

  2. قبل أي مباراة جهّز معدتك وعضلتك بالطعام الصحي: وهذه من النصائح المهمة للاعبين قبل المباريات لتجنب الإرهاق ولإمداد الجسم بالطاقة.

  3. الخلاط يجب أن يحتوي على الفواكه والخضراوات بدون إضافة السكر الصناعي، للحصول على الطاقة والحيوية والنشاط.

  4. الطعام الصحيّ سيساهم في وصولك للقمة


هذه الأربعة قواعد تُلزم اللاعبون طوال الموسم على اتباعها وغيرها الكثير، وأغلبها يحث اللاعبين على الاهتمام بالتغذية الجيدة خلال فترة الراحة بعد انتهاء الموسم، ويتولى تقديم هذه النصائح متخصصة التغذية تونيا ليزاراجا ، والتي تحث اللاعبين على عدم تناول المعجنات والكعك الاصطناعي والنقانق والطعام المقلى، خلال يومهم الطبيعي.

بعد تعاقد كلوب مع ساديو ماني وفينالدوم، تفاجأ الكثير من مشجعين النادي من قيامه بالتعاقد مع اخصائية التغذية "منى نمير" من نادي بايرن ميونخ، صاحبة الخبرات الكبيرة في هذا المجال حيث قضت 3 سنوات نادي بايرن ميونيخ و5 سنوات مع الإتحاد الألماني لكرة القدم.

حيث وجودها ساهم في رفع كفاءة اللاعبين، وزيادة لياقتهم وطاقتهم خلال المباريات بشكل ملحوظ حيث ساهمت نصائحها واهتمامها في وضع جداول غذائية للاعبين كلٌ حسب طبيعة جسمه بأن حصل ليفربول على أربعة ألقاب، ثلاثة قارية وواحدة محلية.



لماذا يجب الاهتمام بتغذية لاعب كرة القدم؟

إن تلبية الاحتياجات الغذائية هو عامل أساسي للأداء الناجح في كرة القدم، نظرًا للمتطلبات البدنية للرياضة التي يجب أن يلعب فيها اللاعب بقدر كافي من الطاقة، حيث يجب عليك تناول مجموعة متنوعة من الكربوهيدرات والبروتينات لتغذية جسمك، إن اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم يحتوي على توازن بين الكربوهيدرات والبروتينات، سيساعدك على الوصول إلى إمكانياتك الكاملة بصفتك لاعب كرة قدم، وبالتالي تقود فريقك بأكمله إلى الفوز.



السعرات الحرارية اليومية:

على الرغم من أن احتياجك من السعرات الحرارية اليومية يعتمد على مستوى التدريب الخاص بك، وموقعك في الملعب، ولكن بصفة عامة، يمكن أن تحتاج إلى استهلاك حوالي 5000 سعر حراري يومياً، على الرغم من أن بعض اللاعبين قد يحتاجون استهلاك 9000 سعر حراري في اليوم وفقاً لجمعية الحمية الأمريكية، وذلك حسب احتياجات اللاعب البدنية، وما يبذله من مجهودات.


الأكل الصحي للاعب كرة القدم:

الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون الصحية، هذا مايحتاجه لاعب كرة القدم حيث أنه على الرغم من أن اللاعب يجب أن ينظر في محتوى ما يستهلكه من دهون، إلا أن الدهون الصحية ضرورية للغاية، وفي الجزء التالي، نقدم لك عزيزي القارئ احتياج كل لاعب من هذه العناصر، وأمثلة للأطعمة التي يمكن تناولها، حتى يحصل على احتياجاته بطريقة صحية.


الكربوهيدرات:

لاعب كرة القدم يعتبر الكربوهيدرات أهم مصدر للطاقة لديه، حيث يحتاج الجسم استهلاك حوالي 2.5 جرام منها لكل رطل من وزنه، وقد تزيد الحاجة وفقاً لطبيعة التدريبات وكمية المجهود المبذول. فهي مصدر الطاقة التي يحتاجها الجسم لأداء حركاته السريعة والمُفاجئة أحياناً، حيث يجب أن يحصل اللاعب على 55% إلى 60% من إجمالي السعرات المُستهلكة يومياً من الكربوهيدرات، ومن المصادر الصحية لها: الخبز، والحبوب الكاملة، والفواكه، ويُفضل أن تلجأ للخيارات الأكثر صحة، بمعنى اختيار الخبز بدلاً من الكعك، والبطاطس المهروسة بدلاً من المقلية.

البروتينات:

كلاعب كرة قدم، هذا يعني أن احتياجاتك للبروتينات تزيد عن احتياجات الأشخاص العاديين أو الغير رياضيين، حيث يحتاج الجسم لاستهلاك 0.5 إلى 0.7 جرام من البروتين لكل رطل من وزنه، بمعنى أن 14% إلى 19% من السعرات الحرارية من البروتين، وتشمل مصادر البروتين الصحية: الديك الرومي، والأسماك، والحليب، الشوفان، والأجبان قليلة الدسم، وصدر الدجاج. تدعم البروتينات تطور ونمو العضلات، ويجب أن تشمل كل وجبة مصادر مختلفة منها.



الدهون:

بالطبع يجب أن يحتوي طعامك على كمية معينة من الدهون الصحية، لأن عدم وجودها في غذائك سيسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، وينصح خبراء التغذية بأن يكون 30% من السعرات اليومية التي تستهلكها من الدهون الصحية، مثل: المكسرات، وزيت الزيتون، وزيت الكانولا، وأنواع اللب المختلفة.



وجبات ما قبل المباراة:

قبل المباريات يجب التركيز على الكربوهيدرات والبروتينات، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون، وتشمل أمثلة وجبات ما قبل المبارة 50غرام من صدر الدجاج مع سلطة الفواكه واللبن الزبادي، أو البطاطا المهروسة بجانب الفواكه، أو المعكرونة مع صلصة اللحم الحمراء والسلطة الخضراء والفاكهة، هذه الأطعمة تعطيك الطاقة اللازمة.


26 views