كيف خسر خالد أكثر من 30 كغم في الشهر

مرحبا، أنا خالد، عمري 17 سنة، طالب في الثانوية العامة. بالنسبة لشاب بعمري بفترة المراهقة النشاط هو السمة الأساسية لنمط حياته، الحركة الكثيرة الطائشة، الذهاب إلى كل مكان بدون التفكير بشيء، القيام بممارسة الرياضة كثيراً. حسناً، حياتي على العكس من هذا كله، فهي عبارة عن قليل من الحركة مع الكثير من الأكل الغير صحي ومشاهدة الأفلام وإدمان ألعاب الفيديو.

(حياتي كابوس حقيقي)

لا أستطيع أن أنسى يوم حفلة ميلادي السابع عشر، عندما قام أبي وأمي بتوزيع دعوات لحضور حفلة يوم ميلادي لكي لا أشعر بالوحدة والحزن وأنني منبوذ من زملائي في المدرسة، يومها قال لي عمي جملة من باب المزاح: أتمنى أن نحضر حفلة ميلادك القادم وتكون قد تمكنت من إنقاص وزنك ولكن أعلم بأن كل الأمنيات لايمكن أن تتحقق دائماً. هذه الجملة كان لها وقع كبير عليّ، لم أدع الحزن يظهر على ملامحي لكي لا أفسد الحفلة، ولكن من الداخل كنت منهاراّ جداّ.


وزني كان الكابوس الذي يلازمني طيلة يومي، لم يكن أحد يرغب بالتقرب مني، جميع زملائي في الفصل والمدرسة كانو يتجنبونني، كما وأن البعض منهم كان ينعتني بألقاب تقتلني مثل (الفيل، الدب، كتلة اللحم) حتى أنني كنت أذهب بشكل متواصل للمرشد النفسي في المدرسة لمساعدتي على تخطي هذا الحزن.

عند عودتي للمنزل كل يوم كنت أقوم بأكل الكثير من الطعام الغير صحي والوجبات السريع لكي أخفف من حزني، كانت المشروبات الغازية أكثر الأشياء المقربة لي، الأولاد كانوا يبتعدون عني وأنا كنت أتقرب من الطعام، هذه الجملة تلخص كل شيء.

(الطريق لم يكن سهلاً.. خططت ثم فشلت)

في يوم ميلادي الثامن عشر، كان وزني 120 مع العلم أن طولي 175، قالو لي بأن أتمنى شيء قبل أن أقوم بإطفاء الشمعات، تمنيت أن يمنحني الله القدرة على إنقاص وزني والوصول للوزن الذي يمنحني الشعور بالثقة بنفسي بعدما فقدتها تماماً، وأن يمنحني القدرة على مواصلة هذا المسير حتى النهاية.

نهضت صباحاً وقررت أن أقوم بقطع الأكل الغير صحي من حياتي تماماً، مرة واحدة وبلا عودة، واستبدلت الدهون بالخضراوات، والسكريات بالفواكه.


وجدت أن الأمر ليس كما تخيلت، صعب جداً، لم أستطع أن أصبر على هذا النظام أكثر من أسبوعين، ثم مرة واحدة انهرت تماماً وعدت إلى نمط حياتي السابق الكسول الغير صحي، لم أجد التشجيع المناسب من عائلتي والأشخاص القليلين المقربين لي، وبحالتي حقاً كنت احتاج لأقل تشجيع لو بكلمة واحدة، لكن كانت نتيجة تخطيطي ووضعي للجداول هو الفشل، للأسف.

(أخيراً نجحت)

أثناء تصفحي لتطبيق الانستجرام، ظهر لي حساب لموقع أفوكادو، قمت بالبحث عن الموقع والدخول إليه، وكانت المفاجأة بأنني وجدت تعريف كامل لمشكلتي، مع وضع نصائح وإرشادات عنها وأيضاً وجدت أسئلة من أشخاص يعانون من زيادة الوزن مثلي والأجوبة عليهم كانت مختصرة ومفيدة جداً، ثم وجدت الحل السحري! وجدت منتج اسمه Black Latte، وهو منتج عبارة عن مشروب عالي الجودة بمقتطفات من النباتات للتخسيس بشكل مريح، قمت بإستبدال قهوتي الصباحية به وصُعقت من النتيجة، أصبحت أشعر بالطاقة ولم يعد للكسل مكان بداخلي، أصبحت ألاحظ أن وزني ينقص يوميا ولكن لم أرد أن أتابع المقدار على الميزان لأنني كنت خائف من الإحباط لو كان المقدار قليلاً.


وكانت الصدمة الحقيقية عندما خسرت مايقارب الـ35 كغم من وزني خلال فقط شهر، شهر واحد فقط!! كل هذا بفضل منتج Black Latte كنت أسمع بمصطلح الحل السحري وحقاً الآن فهمته، هذا هو الحل السحري الجذري لإنقاص الوزن بكل راحة.

لطلب منتج Black Latte الذي يعمل على إنقاص وزنك أكثر من 30 كغم في الشهر دون الحاجة لاتباع نظام غذائي معين، قم بالضغط هنا.


18 views