عادات عليكِ تجنبها في فصل الشتاء | احذري منها!

إذا كنتِ من أولئك اللواتي يولين اهتمامًا كبيرًا لبشرتهن فلا بد وأنك تعلمين أن العوامل المناخية المختلفة قد تؤثر سلبًا على بشرتكِ، كما تهدد أشعة الشمس بزيادة مخاطر ظهور التجاعيد بشكل مبكر، يزيد البرد القارس من احتماليات جفاف البشرة وظهور المشاكل المرتبطة بنقص الترطيب، إليكِ في هذا المقال أكثر الأخطاء شيوعًا التي ترتكبها النساء بحق بشرتهن في فصل الشتاء.


أولًا: الحمام الساخن

لا شك أن أفضل ما قد نحارب به برد الشتاء القارس هو أخذ حمام ساخن، والاستمتاع ببخار الماء الدافئ، ولكن مالا تعلمينه أن هذا الفعل يضر جدًا ببشرتك.

يتفق خبراء البشرة، وأطباء التجميل على أن الاستحمام لفترة طويلة بالماء الساخن يجعل البشرة أكثر جفافاً، وذلك بسبب تجريدها من الزيوت الطبيعية الموجودة على البشرة.

كما أننا معرضون للجفاف بشكل طبيعي خلال فصل الشتاء، واستخدام المياه الساخنة يزيد من جفاف البشرة، ويسحب الرطوبة من الجلد، لذلك الحل الأمثل للحفاظ على رطوبة بشرتك هو استخدام المياه الدافئة أو متوسطة الحرارة، وعدم إهمال الترطيب بعد الخروج من الاستحمام مباشرة، حتى يستطيع الجلد الاستفادة من كريمات الترطيب بشكل أكبر، عندما يكون الجسم لا يزال مبللاً بالمياه.


ثانيًا: استخدام نفس منتجات العناية بالبشرة في فصل الشتاء وفصل الصيف

تحتاج بشرتك إلى روتين جديد للعناية في فصل الشتاء، يختلف عن الذي تستخدمينه خلال الصيف، لأن استخدام نفس المنتجات طوال العام يُعتبر من الأخطاء الشائعة التي قد تضر بالبشرة.

فمن المهم أن تستبدلي المنتجات التي تستخدمينها والتي اعتدتِ على استخدامها في فصل الصيف حتى تساعدين في الحفاظ على رطوبة بشرتك كذلك من المهم إدراج المرطبات المحتوية على مواد مغذية للجلد مثل السيراميد والفازلين والدايميثيكون.

أما فيما يخص مقشرات البشرة فمن الأفضل استبدال المقشرات المعتادة ببديل ألطف يحتوي على أحماض ألفا وبيتا هيدروكسي.


ثالثًا: استخدام الكثير من غسول الجسم

يعتقد الكثيرون أنك كلما استخدمت غسول الجسم بشكل أكبر، يعادل نظافة أكبر، هل هذا الاعتقاد صحيح؟

عادةً ما يكون صابون الجسم غير ضروري، فكل ما نحتاجه هو الماء للتخلص من الأوساخ، دون أن يسلب بشرتك تلك الزيوت الطبيعية.

نظرًا لأن بشرتك معرضة للجفاف، بشكل خاص في الشتاء، فقد يكون الوقت مناسبًا لمحاولة التخلص من غسول الجسم تمامًا والعودة إلى الأساسيات.

رابعًا: إهمال الواقي الشمسي

يعتقد البعض أن الواقي الشمسي فقط لفصل الشتاء، بسبب خروجنا في أشعة الشمس، وأنه لا داعي من استخدامه في فصل الشتاء، هل تعتقد أن هذا السلوك صحيح؟

قد لا تصابين بحروق الشمس في شهر يناير، لكن التعرض لأشعة الشمس في الشتاء قد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة والبقع الداكنة.

بالتأكيد لن تحتاجي عامل حماية قوي كما في فصل الصيف، لكن مع ذلك مازلت بحاجة لاستخدام واقي الشمس، حتى ولو بدرجة حماية أقل.


خامسًا: أخطاء تقشير البشرة

إذا كانت بشرتك جافة، بشكل خاص في الشتاء، فمن المهم جدًا أن تقومي بعملية تقشير البشرة بالشكل الصحيح، فالتقشير اللطيف يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة، ويزيد من فاعلية جهودك في ترطيب البشرة، ولكن التقشير المبالغ فيه قد يؤدي إلى نتائج عكسية، لذلك لا تفرطي في فرك جسمك أثناء التقشير، واستعملي مقشرات لطيفة، متجنّبة المنتجات التي تحتوي على عناصر قد تكون قاسية على جلدك.


سادسًا: إهمال روتين العناية بالقدمين

أوضحت أخصائية معالجة الأقدام دينا جوهيل أنه "عندما تشعر قدماك بالبرودة فهذا يعني أن تدفق الدم إلى الطبقات العليا من الجلد قد انخفض للحفاظ على الحرارة".

لذلك يمكن أن تؤدي البرودة إلى تشقق الكعبين والقدمين، علاوةً على ذلك فإن الجوارب والأحذية السميكة يمكن أن تقيد تدفق الدم إلى قدميك، لذلك من المهم عدم إهمال روتين العناية بالقدمين خلال فصل الشتاء، وقومي باستخدام زيت الزيتون وملح البحر للتقشير والترطيب، وإذا شعرتِ بالحكة في جلد قدميك فانقعيهما في محلول من الماء الدافئ وخل التفاح.

سابعًا: عدم منح الشفتين الترطيب الكافي

نسيان ترطيب الشفتين في الشتاء هو واحد من الأخطاء الجلدية الشائعة، تجفُّ الشفاه 10 مرات أسرع من باقي بشرة الوجه، لذلك من المهم استخدام حماية إضافية لهما.

لذلك استخدمي للشفتين بلسم مهدئ يحتوي على الفازلين أو الزيوت العطرية أو الجلسرين، وتجنبي لعقهما، لأن ذلك قد يزيد الأمر سوءاً.


ثامنًا: عدم شرب كمية كافية من الماء

على خلاف الحال في فصل الصيف فلا نشعر بالعطش كثيرًا خلال فصل الشتاء، لكن هذا لا يعني أن تقل كمية المياه التي نستهلكها يوميًا.

يمكن أن يكون فقدان سوائل الجسم مرتفعًا في الشتاء بسبب ارتفاع معدلات إنتاج الطاقة، واستخدام الملابس الثقيلة، وزيادة الفاقد في البول،