دكتورة تونسية | وداعًا للتجاعيد المزعجة | في أقل من أسبوعين فقط

تبدأ عملية تشَيّـُخ الجلد (Skin aging) منذ لحظة الولادة. خلافًا لأجهزة الجسم الأخرى، التي تبلغ النضوج في مرحلة أكثر تقدمًا من العمر، يعتبر جلد الأطفال، المواليد الجدد، بوجه عام النموذج المثالي للجلد الجميل، ومن هنا مصدر الوصف بالقول "ناعم كجلد طفل" ومع مرور الزمن، تظهر على الجلد علامات تدل على عملية التشيّخ.

لكن! هل لهذه المشكلة حل؟ هذا ما سنعرفه في حوار أفوكادو الجديد مع الدكتورة ديالا أخصائية طب التجميل من تونس.

طب التجميل

مرحبًا د. ديالا، نحن في موقع أفوكادو سعداء بتواجدك معنا، وقبولك دعوتنا لإجراء هذا الحوار، ونبدأ معك بسؤال مهم في اطار هذا الموضوع، وهو أسباب تشيخ الجلد؟

  • بدايةً أشكركم موقع أفوكادو على هذه الاستضافة، وأتمنى أن نقدم الفائدة لجمهور موقعكم الكريم من خلال هذا الحوار.

في الحقيقة أسباب شيخوخة الجلد المبكرة متنوعة، ولكن نحصر بعضها :-

  1. التعرض لأشعة الشمس : كثرة التعرض إلى أشعة الشمس يساعد على تسريع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة للبشرة، حيث إن الأشعة الفوق بنفسجية تؤثر على الكولاجين والألياف الطبيعية التي توجد في طبقات الجلد، ما يعمل على فقد مرونة الجلد وقوته، وبالتالي تظهر العلامات الدقيقة والترهلات على البشرة.

  2. التدخين : يؤثر التدخين بشكل كبير على صحة الجلد والبشرة حيث أنه يؤدي إلى إصابة البشرة باللون الباهت، كما أن التدخين يعمل على تدمير الإيلاستين والكولاجين المهمان للحفاظ على مرونة الجلد، كما أن التدخين يؤثر على امتصاص الجلد للمواد الغذائية والأكسجين مما يجعل البشرة تظهر بمظهر مجهد و شاحب.

  3. جفاف الجلد : تعرض البشرة للجفاف يتسبب في شيخوخة البشرة وهذا لنقص المرطبات الطبيعية، والجدير بالذكر أن جفاف الجلد يجعل البشرة أكثر ترققًا مما يؤدي إلى ظهور خطوط رفيعة وخشونة البشرة.

  4. نقص الفيتامينات بالجسم : يعتبر نقص الفيتامينات بالجسم من أهم أسباب شيخوخة البشرة المبكرة ومن هذه الفيتامينات فيتامين ب12 وفيتامين سي وفيتامين أ، والنقص بهذه الفيتامينات يعرض البشرة إلى التشقق والجفاف والشحوب وظهور علامات الشيخوخة المبكرة للبشرة.

  5. الحالة النفسية السيئة : تعرض الإنسان للقلق والتوتر والضغط النفسي الشديد يؤثر على البشرة مما يتسبب في فقدان نضارتها، وتبدو البشرة باهتة وهذا يساعد على ظهور العلامات الدقيقة على البشرة والشيخوخة المبكرة.

  6. التغيرات الهرمونية : كلما تقدمنا في العمر يحدث بعض التغيرات الهرمونية في الجسم، والتي قد تؤدي إلى التأثير على الدورة الدموية مما يجعل الأكسجين يصل بكمية أقل للبشرة، وهذا ينتج عنه ظهور علامات الشيخوخة المبكرة ومنها الخطوط الدقيقة التي تظهر في مناطق معينة على البشرة.

  7. الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل : يعد الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل من أكثر مسببات شيخوخة البشرة، حيث أنها قد تحتوي على مواد كيميائية مضرة بصحة الجلد، كما أن عدم إزالة المكياج قبل النوم يعتبر من العادات الخاطئة على البشرة، مما يتسبب لها في الجفاف وفقدان النعومة والرطوبة وإصابة الجلد بالشيخوخة المبكرة.

إجابة وافية د. ديالا، وفي ذات السياق، يسأل كثيرين حول أطعمة يجهلها البعض وقد تسرع في ظهور التجاعيد والشيخوخة؟

  • في الحقيقة هناك أطعمة مضرة ولها دور بارز في ظهور التجاعيد، وعلى العكس هناك أطعمة تساعد في تأخير ظهور التجاعيد، وسأرصد لكم قائمة تضم أسوأ 10 أغذية تؤثر سلبا على بشرتنا، وتسبب لنا الشيخوخة السريعة، وبالتالي ينبغي أن نكون حذرين عند استهلاكها، وهي :-

(السُكر المصنع – الدهون المتحولة – الخمور – الملح الزائد – القهوة والكافيين – اللحم المصنع – اللحم المُدخن – البطاطس المقلية).

هذا فيما يخص الأطعمة المضرة، لكن فيما يخص الأطعمة التي تساعد في نضارة الجلد فهي عديدة ولكن نذكر أهمها وهي:-

(الرمان – زيت الزيتون – السمك – التوت – الشاي الأخضر – الخضار الورقي – الماء).

رائع جدًا دكتورة، كيف يمكننا الوقاية من هذه المشكلة؟

  • بالإضافة للأطعمة التي ذكرناها قبل قليل، هناك العديد من الطرق والأساليب البسيطة التي يُمكن اتّباعها للوقاية من ظهور التجاعيد، ونذكر بعضاً منها:-

  1. استخدام واقي الشمس.

  2. الحصول على النوم الكافي.

  3. الإكثار من تناول السمك، خصوصاً سمك السلمون.

  4. استخدام مرطبات البشرة.

  5. تجنب الإفراط في غسل الوجه.

  6. استخدام النظارات الطبية للقراءة، وتجنب استخدام عضلات الوجه لإغلاق العيون جزئياً من أجل توضيح الرؤية.

  7. تناول كميات أكبر من الفول، والخضراوات والفواكه الطازجة.

  8. استخدام الكريمات والمستحضرات المُحتوية على فيتامين ج.

جميل دكتورة، لكن بالتأكيد لكل مشكلة حل وعلاج، هل لمشكلة التجاعيد علاج؟ وما هو؟

  • هناك العديد من العلاجات المتاحة التي تُصرف دون الحاجة لوصفة طبية، وتتضمن هذه العلاجات الكثير من الكريمات والمستحضرات، كما أنّ هناك العديد من العلاجات التي تتطلب وصفة طبية والتي تتضمن الكريمات التي تحتوي على الرتينويد (Retinoid)، وتجدر الإشارة إلى أنّ العلاجات القائمة على مبدأ إزالة طبقات الجلد تُعدّ فعالة لاستعادة نعومة البشرة وجعلها تبدو أكثر شبابًا.

لكن على وجه التحديد، العلاج الذي أنصح به في الحقيقة لا يحتاج لجراحة، أو حتى طبيب متخصص، لأنه علاج بسيط يساعد في الحصول على نتائج رائعة في تقليل التجاعيد ويعيد المرونة للجلد وكذلك نضارة الجلد فقط في 12 يوم، والحل الذي أتحدث عنه هو كريم Wonder Cells، وهو في الحقيقة يحقق فعالية بنسبة 97%.


رائع دكتورة، لكن حدثينا أكثر عن هذا الكريم، وهل له أضرار جانبية؟

  • ربما ما دفعني لنصح الجميع بهذا العلاج هو أنه مصنع من مستخلصات طبيعية بحتة وذات فائدة كبيرة على البشرة، وهذا ما يعني أنه لا أضرار جانبية أبدًا لهذا الكريم.

وفي الحقيقة فإن هذا المنتج يتمتع برائحة الأزهار الخفية والرائعة، وهي ميزة أخرى لهذا المنتج، كذلك يتم إنتاجه دون استخدام الكحول والمواد القلوية والجلسرين.

ويحتوي الكريم Wonder Cells على أعلى محتوى ممكن من مكونات الصحة بسبب الطريقة الطبيعية للمعالجة.

كل هذا جميل د كتورة ديالا، لكن هل هناك نتائج سابقة لهذا المنتج؟

  • نعم بكل تأكيد هذا المنتج حقق نتائج رائعة بعد الاختبارات السريرية التي خضع لها، واليوم يباع في الكثير من دول العالم، ولحسن الحظ هو متواجد هنا في تونس.

على ما يبدو أن هذا الكريم ذو فاعلية كبيرة دكتورة، أليس كذلك؟

  • نعم، لقد نجح الكريم وتمّ اعتماده، والجميل في الأمر أن من سيستخدمه سيحصل على تحسينات ملموسة بعد استخدامه لمدة أقل من أسبوعين فقط!

نشكرك جزيل الشكر دكتورة ديالا على كل هذه المعلومات القيمة، خاصة فيما يتعلق بعلاج مشكلة التجاعيد والشيخوخة المبكرة، لذلك في سبيل المساعدة في موقع أفوكادو سنترك لكم زاوية لطلب كريم Wonder Cells في الأسفل، وفي حال طلبتم المرهم من خلال موقعنا ستحصلون على خصم 50%.


308 views