حصريًا في الكويت | وداعًا لرائحة الفم الكريهة مع Detoxic

تعد رائحة الفم الكريهة من المشاكل المزعجة التي قد يعاني منها بعض الأشخاص في وقت ما، ويجهل كثير منهم أسبابها وكيفية التخلص منها، خصوصاً أنها تعرضهم للإحراج، والتي تسبب في إزعاج شريك حياتك مما قد يؤدي إلى إنهاء العلاقة.

أسباب رائحة الفم الكريهة:

  • الطعام: يُعد الطعام سبباً رئيسياً لظهور رائحة الفم، وهناك بعض الأطعمة التي تترك رائحةً للفم ولمدةٍ طويلةٍ، مثل الثوم، والبصل، وبعض أنواع البهارات؛ مثل الكاري، والسمك، وبعض أنواع الجبن، وهناك أيضاً بعض أنواع المشروبات الحمضيّة، والقهوة التي من شأنها إعطاء رائحةٍ للفم

  • منتجات التبغ: إن التدخين يلعب دوراً في ظهور بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي لرائحة الفم الكريهة

  • سوء صحة الفم: إن ترك الأسنان دون تنظيف بفرشاة الأسنان أو بالخيط يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام داخل الفم مما يسبب رائحة كريهة للفم

  • المشاكل الصحية: كالتهاب الجيوب والالتهاب الرئوي، والتهاب الحلق، والالتهابات الأخرى التي لها علاقة بالتهاب الحلق مثل الزكام والانفلونزا وفطريات الفم والتهاب المجاري التنفسية، وكذلك مرض السكري والارتداد المريئي، ومرض عدم القدرة على تحمل اللاكتوز، وبعض أمراض المعدة والهضم الأخرى، وكذلك بعض أمراض الكلى والكبد، وكل هذه المشاكل قد تؤدي إلى ظهور رائحة الفم الكريهة

  • جفاف الفم: حيث إن جفاف الفم يؤدي إلى ظهور رائحةٍ كريهةٍ في الفم، وذلك لأن اللعاب يغسل الفم ويرطّبه، وفي حال عدم قدرة الجسم على إنتاج اللعاب فإن ذلك يصدر رائحة كريهة للفم

  • مشاكل الفم: مثل التسوسات السنية وأمراض اللثة، وكذلك الأسنان المطمورة فإنها قد تُحدث رائحة كريهة للفم.

  • رائحة الفم الصباحية: إن ظهور رائحةٍ كريهةٍ للفم صباحاً يعد أمراً شائعاً بين الناس، حيث إن إنتاج اللعاب يتوقف ليلاً مما يؤدي إلى نمو البكتيريا المنتجة لرائحة الفم

  • أسباب مختلفة: مثل ديدان البطن ووجود الطفيليات الموجودة في المعدة أو في الجسم، والتدهور الحيوي في الأمعاء

كما نعلم أن من أكثر الأسباب الشائعة لوجود رائحة الفم عند معظم الناس هو وجود الطفيليات في الجسم وديدان البطن والمشاكل العضوية الأخرى في الجسم.


الطفيليات وكيفية التخلص منها؟

وفقا للإحصاءات ، يعاني اليوم حوالي 65 ٪ من مجموع السكان من وجود الطفيليات في الجسم. حتى الشخص الأكثر تنظيماً ومرتبة يمكن أن يصاب بمرض طفيلي.

تعد الطفيليات من الكائنات الدقيقة التي تعيش في كائنات حية أخرى، التي تنتج السموم داخل الجسم، وتتغذى على خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي يسبب الإصابة بالعديد من الأمراض. بعد كل شيء ، لا تجعل الطفيليات التي تتغذى على اللحم البشري نفسها تشعر حتى يؤثر نشاطها على صحة المريض ورفاهه. وجود مثل هذا المرض لا يعطي حتى مظهر الشخص. لذلك الحل فقط مع Detoxic الذي يزيل الطفيليات والبكتيريا ويعالج الكثير من مسببات رائحة الفم، ذلك كله في غصون 30 يوم فقط.

كيف يقوم Detoxic بحل مشكلة الطفيليات والتخلص من رائحة الفم للأبد؟

  • يطهر الفم ويطهر الجسم من الطفيليات على مدى دورة واحدة فقط

  • يحسن صحتك ويحمي الكبد والفم من الطفيليات، بالإضافة إلى أنه يحمي كثير من أعضاء الجسم من احتلال الطفيليات لها

  • يرفع أعراض التدهور الحيوي في الأمعاء، ويعطل البيض الذي تضعه الطفيليات عن طريق المواد الفعالة التي يحتوي عليها


ملاحظة

لا تستهين برائحة الفم، فهي لا تؤثر فقط على العلاقات، ولا تقتصر أيضًا على الإحراج، وإنما الطفيليات التي تسبب وجود رائحة الفم حينما تبقى بالجسم قد تؤدي إلى مضاعفات تصل إلى موت المصاب! لذلك احرص على معالجة نفسك سريعًا بـ Detoxic الذي يعالج الفطريات والكثير من المشاكل العضوية التي بدورها تؤدي إلى وجود رائحة الفم الكريهة.


لماذا يجب علينا استعمال Detoxic بدلًا من غيره؟

  • علاج معتمد يوصى به أطباء التغذية والصحة الجسدية

  • يحتوي فقط على النباتات الطبية (القرنفل، عشب السنتوري، عشب اليارو)

  • لا يحتوي على مواد كيميائية واصطناعية

  • هذا الدواء بأنه مناسب للكبار وللأطفال أيضًا

  • يتخلص من رائحة الفم الكريهة

  • يعـد علاج لإزالة السموم طبيعي وآمن تمامًا وبالتالي يمكن أخـده دون وصفة طبية من الطبيب

  • ليس له آثار جانبية (على النقيض من الحبوب الكيميائية، التي تسبب الدوخة والغثيان والقيء)

  • لا يؤثر على القلب والجهاز العصبي

ما هي طريقة استخدام DETOXIC؟

  • الرضع من عمر 3–6 سنوات يعطون الدواء قبل نصف ساعة من تناول الطعام ثلاث مرات في اليوم

  • يصف الطفل الذي يتراوح عمره بين 6 و12 سنة الدواء قبل تناول الوجبات بثلاثين دقيقة، ولكن مرتين في اليوم

  • ينصح البالغين بتناول الدواء قبل نصف ساعة من تناول الطعام مرتين في اليوم


ما هي الفوائد الأُخرى لـ DETOXIC؟

يدمر الطفيليات والفيروسات في جميع مراحل نموها، يعالج بكتيريا الأمعاء، يخلق البيئة في الجسم التي تحمي من التطور والمتكرر للطفيليات، يساعد على استعادة الأنسجة والأعضاء المتضررة، يشفي الجروح ويمارس عمل مضاد للالتهابات، يطرد السموم من الجسم.

  • يقوم الموظفون بتغيير الكمامات والقفازات كل ساعتين من أجل سلامتك

  • أُطلبي المنتج الآن واحصلي على خصم 50% عن السعر الأصلي

  • سنتصل بك خلال ساعتين لتأكيد الطلب

  • يصلك المنتج خلال أقل من 24 ساعة عبر وكلائنا في بلدك

  • الدفع يكون عند الإستلام


390 views