أسباب الغيبوبة | أعراض مخيفة قد تؤدي إلى سكتة دماغية

عادة ما نسمع بالعديد من حالات الإغماء، ولكن سرعان ما يستفيق منها المصاب بسهولة وبسرعة، ولكن هناك حالات أخرى لأشخاص دخلو في إغماء طويل الأمد، وتسمى هذه الحالة بالغيبوبة، لذا ما هي الغيبوبة، وما هي أسبابها، وما هي أعراض حدوثها؟

ما هي الغيبوبة

الغيبوية:

هي حالة فقدان وعي عميقة، لا يمكن للفرد خلالها أن يتفاعل مع البيئة المحيطة به، ولا يمكنه أيضاً الاستجابة للمؤثرات الخارجية، تتميز الغيبوبة بفشل عمل نظام الدماغ تقريباً، والشخص الواقع تحت تأثير الغيبوبة هو شخص على قيد الحياة، لكنه ليس نائما، حيث تختلف موجة نشاط الدماغ لشخص في غيبوبة عن تلك لدى الشخص نائم، حيث يمكنك إيقاظ شخص من النوم، لكن لا يمكنك إيقاظ شخص من حالة غيبوبة.


أسباب حدوث الغيبوبة:

تتعدد أسباب حدوث الغيبوبة، وبداخلها لا تظهر على المريض أية أعراض تشير إلى الاستيقاظ أو الوعي أو الإحساس أو الاستجابة لأية مؤثرات خارجية، ومن أهم أسباب حدوث الغيبوبة هي:


- التعرض لصدمة في الرأس:

من أكثر حالات الغيبوبة شيوعاً هي التعرض لصدمة في الرأس، إما عن طريق حادث مروري، أو سقوط شيء على الرأس مثلاً، لأن ذلك يسبب تورّم الدماغ أو إصابته بالنزيف، ممّا يؤدي إلى ضغط السائل الدماغي على عظام الجمجمة، الأمر الذي يؤدي بحد ذاته إلى الدخول في غيبوبة سريعاً.


- السكتة الدماغية:

خلل في الجهاز العصبي نتيجة لخلل في الدورة الدموية للمخ يستمر لأكثر من 24 ساعة أو يسبب الوفاة في غضون 24 ساعة، وتحدث نتيجة انسداد الشرايين أو انفجار وعاء دموي، مما يؤدي سريعاً إلى غيبوبة حادة.


- الأورام الدماغية:

تحدث الأورام في مختلف أنحاء الجسم، ولكن أخطر تلك الأورام هي الأورام التي تحدث في الدماغ، حيث تؤدي في كثير من الحالات الخطيرة إلى حالات من الغيبوبة.


- الإصابة بالعدوى:

تتسبب بعض حالات العدوى، مثل التهاب الدماغ، والتهاب السحايا، في تورم الدماغ، أو الحبل الشوكي أو الأنسجة المحيطة بالدماغ، حيث يمكن أن تسبب الحالات الخطيرة من هذه العدوى تلف الدماغ أو الدخول في الغيبوبة.


- جرعات الكحول أو المخدرات الزائدة:

غالباً ما تؤدي الجرعات الزائدة للمخدرات أو حتى الكحول إلى الدخول في حالة إغماء من الممكن أن تتطور لتصبح غيبوبة طويلة الأمد.

مضاعفات الغيبوبة:

على الرغم من أن المعظم ممن يدخلون في غيبوبة، تتحسن حالتهم الصحية تدريجياً، ولكن قد يعاني الأشخاص الذين قد تحسنوا من بعض الإعاقات التي تصاحبهم بقية حياتهم، وهناك حالات إغماء أخرى قد تؤدي بأصحابها إلى الدخول في الحالة الإنباتية (الخضرية )، أو الوصول لحد الوفاة في بعض الأحيان.

والحالة الإنباتية (الخضرية) هي حالة من اللاوعي أثناء اليقظة تستمر لفترة شهور أو سنين طويلة، أي أن المريض يكون مفتوح العينين مثلاً، ولكن بلا أي استجابة، من الممكن أن يصدر بعض الأصوات ولكن بلا أي استجابة أيضاً.


أعراض الغيبوبة:

على الرغم من صعوبة تشخيص أعراض الغيبوبة على أنها قد تؤدي إلى غيبوبة إلا أن هناك بعض الأعراض التي تشير إلى حدوث غيبوبة في وقت لاحق مثل:

  • · ردود فعل جذع الدماغ المثبطة مثل:عدم استجابة حدقة العين للضوء

  • · ضعف استجابة من أطراف الجسم

  • · ضعف استجابة للمحفزات المؤلمة

  • · تنفس غير منتظم

  • · عيون مغلقة تقريباً

علاج الغيبوبة:

يعتمد علاج الغيبوبة على سبب دخول المصاب فيها، ولكن هناك أمور يجب القيام بها عند دخول أي شخص مصاب بغيبوبة للمشفى، مثل:

  • · وضع المصاب في العناية المشددة

  • · محاولة الحفاظ على النفس، والدورة الدموية لديه

  • · إدارة السوائل في الوريد

  • · الحفاظ على سلامته الجسدية بعد ذلك

14 views