التفاح | كنز لا يمكن الاستغناء عنه

يعتبر التفاح من أكثر أنواع الفواكه شائعة الانتشار في كل العالم، وهو بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، فما هي أبرز فوائد التفاح الصحية؟


فوائد التفاح

يمتاز التفاح بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة، الفلافونويدات، وبعض أنواع الفيتامينات، ما جعله مصدر غذائي مفيد للغاية. إليك فيما يلي أبرز فوائد التفاح الصحية:


1- دعم صحة الجهاز العصبي

حيث وجدت بعض الدراسات أن تناول التفاح يساعد في تقليل عدد الخلايا العصبية المتضررة بسبب الإجهاد التأكسدي نتيجة احتوائه على مركب كويرسيتين (Quercetin) المساعد لحماية الخلايا العصبية، وبالتالي يساعد التفاح في خفض خطر الإصابة بمرض الزهايمر ويعزز من كفاءة عمل الدماغ، ويقلل من خطر الإصابة بالخرف مع التقدم بالعمر.

إضافة إلى ذلك، تشير إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أقل من الأطعمة الغنية بالفلافونويدات مثل التفاح، هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر والخرف المرتبط على مدى 20 عامًا تقريبًا.


2- خفض خطر الإصابة بالجلطات

تشير بعض الدراسات إلى دور المواد الغذائية الموجودة في التفاح في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والسبب في ذلك يعود إلى احتوائه على الألياف الغذائية، التي تعمل على حماية الأوعية الدموية وتعزيز صحتها وتدفق الدورة الدموية أيضًا، والوقاية من الجلطات والسكتات الدماغية.


3- الحفاظ على صحة القلب

يحتوي التفاح على كميات جيدة من الألياف، مضادات الأكسدة، مثل فيتامين ج، إضافة إلى البوتاسيوم، ما يعمل على الحفاظ على صحة القلب ومستوى ضغط الدم الطبيعي، والتقليل من نسبة حدوث المضاعفات على القلب.

إضافة لذلك، يساهم تناول التفاح وما يحتويه على ألياف غذائية وأشهرها البكتين، في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة، خاصة الكوليسترول الضار (LDL)، وهذا نتيجة لدوره في حماية الأوعية الدموية والجهاز الدوراني ككل، لذا ينصح بإدراجه ضمن النظام الغذائي اليومي.


4- الحماية من السكري

من فوائد التفاح أنه قد يساعد في الحماية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك لدوره المقترح في الحفاظ على مستويات السكر في الدم قدر المستطاع، نتيجة احتوائه على الألياف الغذائية.


-5المساعدة على فقدان الوزن

يحتوي التفاح على كمية قليلة نسبيًا من السعرات الحرارية، كما وأنه خالٍ من الكولسترول والدهون المشبعة، وبالتالي يمكن اعتباره خيار صحي ومناسب لإدراجه في النظام الغذائي لمن يرغب في خسارة الوزن والمحافظة عليه.


6- الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

من فوائد التفاح المساهمة في تحسين عملية الهضم وحماية الأمعاء لاحتوائه على الألياف، كما تحفظ الألياف الغشاء المخاطي للقولون من التعرض للمواد السامة والمسرطنة، وهي مفيدة جدًا للأشخاص المصابين بالامساك وتساعد على تنشيط الأمعاء.

إضافة لذلك، يحتوي التفاح على مركب البكتين الذي يعتبر من المواد الغذائية المهمة للحفاظ على توازن البكتيريا النافعة في الأمعاء.


7- دعم المناعة

يتميز التفاح في غناه بالعديد من الفيتامينات التي تعود على صحتك بالفائدة، فهو يحتوي على كميات جيدة من البيتا كاروتين، وفيتامين ج (Vitamin C)، هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية، والمهمة لمقاومة الأمراض والالتهابات، والوقاية من الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الثدي.

كما يعتبر التفاح غني بمركبات الفلافونويد مثل كويرسيتين، ويبيكاتشين (Epicatechin)، وبروسيانيدين (Procyanidin B2)، إلى جانب احتوائه على حمض الترتريك الذي يعطي النكهة الحامضة للتفاح، كل هذه المركبات تساعد الجسم على التخلص من الجذور الحرة بالإضافة إلى دورها في تعزيز مناعة الجسم.


8- الحفاظ على صحة العظام

تشير بعض الدراسات إلى دور التفاح المحتمل في الحفاظ على صحة العظام، والوقاية من هشاشة أو ترقق العظم، وذلك نتيجة خصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة.


القيم الغذائية للتفاح

يعتبر التفاح مصدر جيد لمجموعة فيتامينات ب المركبة، مثل الثيامين (ب1)، والبيريدوكسين (ب6)، إضافة إلى غناه بفيتامين ج، فيتامين أ، فيتامين هـ، الحديد، والبوتاسيوم، حيث تلعب دورًا مهمًا في عمل الإنزيمات الضرورية لعملية التمثيل الغذائي، والعديد من الوظائف الحيوية في الجسم.

ولا بد من الإشارة إلى أنه يجب تجنب تقشيره، إذ أن قشره يحتوي على مضادات أكسدة وألياف غذائية مهمة.


هل هناك مخاطر لتناول التفاح؟

لا يرتبط تناول التفاح بأي مخاطر أو اثار جانبية، ولكن ينصح باتباع النصائح التالية لتجنب أي ضرر:

* من الضروري عدم الإكثار من بذور التفاح، إذ تحتوي بذوره على مادة السيانيد قوية السامة بالجرعات العالية، لذا ينصح بعدم تناول بذور التفاح.

* يفضل عدم استهلاك التفاح الحامض بكميات كبيرة، لما قد يسببه من ضرر على أسنانك نتيجة تجمع البلاك، إلى جانب ضرورة غسل الأسنان جيدًا بعد تناوله.

* عدم تناول التفاح في حال وجود حساسية منه.


1 view