حصريًا لدى أفوكادو | استغني عن طبيب الأسنان مع "أورال – بي - جينيوس" Oral-B Genius

عملية تنظيف هي وسيلة لإزالة بقايا الطعام من الفم، عن طريق استخدام فرشاة الأسنان، المعجون، السواك، وخيط الأسنان. لذا من المهم معرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان للوقاية من التهاب اللثة والتسوس.

ويعمل الاستخدام الخاطئ لفرشاة الأسنان مثلًا، إلى إزالة الطبقة الخارجية من السن (المينا) وإلى انحسار اللثة وبالتالي ظهور جزء من جذر السن مما يؤدي إلى ما يسمى بحساسية الأسنان.

هذه المشكلات مثلت عائقًا في كثير من الأحيان لشركات إنتاج معجون الأسنان وفراشي الأسنان كذلك.

لكن لأن التكنولوجيا كانت ولازالت السبيل الأول في حل الكثير من المشكلات، فقد عمل خبراء شركة "أورال- بي" على صنع فرشاة أسنان ذكية أطلق عليها "أورال – بي - جينيوس" "Oral-B Genius"، والتي تعمل وفق تقنية ذكية تساعد المستخدمين على تنظيف أسنانهم كما يوصي طبيبهم.

مزايا نظام وتطبيق "أورال – بي - جينيوس"

يمكن من خلال استخدام "أورال - بي جينيوس"، مراقبة طريقة التنظيف المثلى عبر تطبيق "أورال- بي 4.1"، والذي يعمل كمساعد لفرشاة الأسنان الذكية.

وتساهم هذه المراجعة التقييمية في الوقت الفعلي في تقليل التخمين، مما يتيح للمستخدمين تنظيف أسنانهم طوال دقيقتين، وهي المدة التي يوصي بها أطباء الأسنان المحترفين، وعدم الضغط كثيراً عند التنظيف و- بفضل التقنية الثورية الجديدة لكشف الوضعية - عدم إهمال أو إغفال المناطق التي غالباً ما يتم نسيانها أثناء التنظيف.

وعلينا أن نعلم جيدًا أن المهم في الأمر هو تنظيف الاسنان للمدة الصحيحة، وعدم الضغط كثيراً، وعدم إهمال أي منطقة.

خصائص "أورال – بي - جينيوس"

يشمل نظام "أورال - بي جينيوس" خصائص هي الأفضل من نوعها، مما يجعله نظام تنظيف الأسنان الأكثر ذكاءً والذي يساعد المستهلكين على تحسين عادات التنظيف اليومية لديهم، من خلال :-

  • تقنية كشف الوضعية:

تسمح هذه التقنية باستشعار المناطق في الفم التي يقوم المستخدم بتنظيفها من خلال أجهزة استشعار مدمجة في الفرشاة.

وتظهر الأبحاث التي قامت بها "أورال-بي" بأن 80 في المائة من الأشخاص يقضون وقتاً غير كاف في تنظيف أسنانهم في منطقة واحدة داخل فمهم على الأقل و60 في المائة آخرون إما لم يقوموا بتنظيف الأضراس الخلفية على الإطلاق، أو قضوا وقتاً غير كاف في تنظيفها.

وتقوم تقنية كشف الوضعية في نظام "أورال - بي جينيوس"، بالاشتراك مع تطبيق "أورال- بي 4.1"، بتتبع موقع الفرشاة، وتظهر للمستخدم كيفية تنظيف كافة المناطق داخل الفم بشكل متساو.

  • تقنية التذبذب-الدوران-النبض:

تنظف التقنية الخاصة بـ"أورال- بي" كل سن من الأسنان على حدة ويصل رأس الفرشاة الدائري إلى المناطق التي غالباً ما يصعب الوصول إليها، مما يوفر عملية تنظيف ممتازة خلال كل جلسة بالمقارنة مع الفرشاة اليدوية العادية.

  • تقنية الاستشعار ذات الضغط الثلاثي:

يعتبر الضغط المفرط أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة من الأسباب الرئيسية لتآكل نسيج اللثة. يقوم بعض مستخدمي فرشاة الأسنان اليدوية بالضغط مرتين أكثر من الضغط الموصى به، الأمر الذي يمكن أن يسبب الضرر للثة.

تساهم هذه التقنية بحماية اللثة من التنظيف شديد القوة بفرشاة الأسنان من خلال الإشارة بصرياً عندما يتم الضغط بشكل مفرط، وإبطاء سرعة رأس الفرشاة تلقائياً، ووقف النبضات.

بفضل نظام التوجيه من "أورال- بي"، قام 93 في المائة من المستخدمين بتقليل الضغط أثناء تنظيف الأسنان، كما تم تقليل الوقت المستغرق في التنظيف بقوة مفرطة بنسبة تصل إلى 88 في المائة.


  • المؤقت الاحترافي:

وتشير البحوث العلمية المستقلة أنه من المهم تنظيف كافة المناطق داخل الفم بشكل متساو، بدلاً من تنظيف الاسنان لوقت أطول.

حتى عندما لا يكون متصلاً بالتطبيق، يؤكّد المؤقت الاحترافي من "أورال- بي" أنه يتم تنظيف كل ربع دائرة من الفم لمدة 30 ثانية، وصولاً إلى جلسة تنظيف الأسنان لمدة دقيقتين الموصى بها من أطباء الأسنان.

ينظف الأشخاص الذين يستخدمون تطبيق "أورال- بي" أسنانهم لمدة دقيقتين و27 ثانية، في حين ينظف مستخدمو الفرشاة اليدوية لمدة أقل من دقيقة واحدة.

تسمح "أورال - بي جينيوس" بتنظيف أكثر فعالية للأسنان كل يوم، كما يوصي أطباء الأسنان، وهي تندمج بشكل سلس في حياة المستخدمين المتّصلة والتي تهيمن عليها بشكل متزايد الأجهزة الجوالة.
لكن العبقرية لا تتوقف عند هذا الحد. تشكل هذه الفرشاة الرفيق جميل التصميم لكل من يريد مساعداً شخصياً، محمولاً وفعالاً يمكن الاعتماد عليه لتحقيق أفضل روتين عناية بصحة الفم.

مزايا إضافية لفرشاة "أورال – بي - جينيوس"

  • حقيبة سفر أنيقة وذكية لشحن الفرشاة والناقل التسلسلي العالمي "يو إس بي"، على غرار الهواتف الذكية، مع قابس واحد يلائم فلطية أي تيار كهربائي لجعل السفر أكثر سهولة من أي وقت مضى.

  • حامل هاتف ذكي عملي يدعم وضع الهاتف على المرآة لضمان الاستخدام الأمثل لتقنية رصد الموقع أثناء التنظيف، وهو قابل للفك وإعادة التركيب لاستخدام مرن أثناء التنقل.

  • بطارية ليثيوم أيون تتمتع بعمر أطول للبطارية تتيح للمستخدمين أسبوعين على الأقل من تنظيف الأسنان بالفرشاة بين كل عملية شحن.

  • "سمارت رينج"، وهو نظام إضاءة شخصي متعدد الألوان 360 درجة، يضم 12 ضوءاً ملوناً مختلفاً يسمح للمستخدمين بتخصيص فرشاة أسنانهم عن طريق تطبيق "أورال-بي"، مما يجعل تجربة تنظيف الأسنان أكثر متعة وشخصية.

آراء الخبراء في "أورال – بي - جينيوس"

قال الدكتور خوسيه نارت، جراح أسنان، في هذا الصدد: "لا ينظف المرضى أسنانهم بالشكل الصحيح، على الرغم من اعتقادهم بذلك؛ بل إنهم ينظفون أسنانهم بقوة، ولا ينظفونها لوقت كافٍ ويهملون مناطق من الفم.

يساعدنا نظام تنظيف الأسنان الجديد هذا على تدريب المرضى على تنظيف أسنانهم بشكل صحيح، وتحسين هذه المجالات الرئيسية الثلاثة من سلوكيات تنظيف أسنان المرضى والتي تؤثر على صحتهم الفموية.

يشكّل كلّ من نظام وتطبيق "أورال- بي جينيوس" تطوراً في مجال التوجيه الرقمي من خلال تعزيز الوعي حول ما يحدث في الواقع كل مرة يقوم فيها المستخدمون بتنظيف أسنانهم، مع تزويدهم بالتوجيهات في الوقت الفعلي لتحسين كل جلسة من جلسات التنظيف.

يمكن لمرضانا الآن أن يكملوا ما بدأوا به في عيادة طبيب الأسنان في المنزل، عادة تنظيف موجهة بشكل احترافي.


اطلب فرشاة "أورال – بي - جينيوس" الآن من هنا


6 views